أزمة تطبيق البث المباشر للفنانة أيتن عامر وإعلان تراجعها

أزمة تطبيق البث المباشر للفنانة أيتن عامر وإعلان تراجعها
0

أزمة أيتن عامر الأخيرة التي احتلت على محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي نسبة مشاهدات عالية، حيث تسببت القوانين الأخيرة تجاه بعض من الفتيات على واحد من التطبيقات، حيث تمت مقاضاته قانونية، فإليكم وقائع بداية الأزمة وملابسات ما حدث مع أيتن عامر، وكيف ردت بشكل لائق على متابعيها الكرام.

الفنانة أيتن عامر واحدة من الفنانات التي تسعى لتحقيق التواصل الفعال والناجح مع المعجبين والمعجبات من جمهورها الكبير في كافة الدول العربية والغربية.

فحرصت من حين لآخر للتواصل معهم عن طريق استخدام خاصية البث المباشر، كفيديو مباشر يتم نشره على مواقع التواصل مثل انستجرام أو الفيس بوك، لذلك قامت بنشر العديد من البث المباشر.

لكنها سريعًا ما تراجعت عن هذا وذلك بسبب القضايا الدائرة في ساحة القضاء المصري، حيث قضت بأن تلك التطبيقات تتنافى مع المجتمع المصري والعربي.

اقرأ أيضا : ردود أفعال الجماهير وتعليق تركي آل الشيخ على نجاح فيلم مش أنا

مما أدى إلى انتشار مواد مرئية غير مناسبة لأخلاقيات المجتمع، وتتسبب في هدم القيم المجتمعية، وتم الحكم على حنين حسام ومودة الأدهم بالسجن لمدة 10 سنوات.

هنا شعرت الفنانة أيتن بخوفها على ضياع شهرتها الواسعة نتيجة تأويل الخاطئ والترويج لبعض من تطبيقات البث المباشر سيئة السمعة، بما يضع الفنانة أمام مسؤولية قضائية.

  • تهنئة الفنانة أيتن

وصل عدد متابعين أيتن عامر إلى ما يقرب من 11.000.000 متابع على تطبيق انستجرام، مما جعلها تعلن عن وجوب احتفالها بهذا الرقم مع معجبيها الكرام، مما جعلها تستعين بواحد من التطبيقات الذكية لعرض بث مباشر لها

والطلب من جمهورها أن يقوموا بتحميل هذا app على هواتفهم حتى يتمكنوا من الاحتفال سويًا، مما أدى إلى اندفاع بعض المعجبين وتوجيه هجوم عنيف عليها لتأييدها لذلك التطبيق، الذي تسبب في سجن الفتيات.

اضطرت الفنانة لتقبل ذلك النقد البناء، وبعد ساعات قامت بحذف البوست بشكل نهائي، وعملت على الاحتفال مع المعجبين والمعجبات

عن طريق تنزيل صورة مع كلمات رقيقة تعبر فيها عن حبها واحترامها لجمهورها الحبيب، مع وضعها عبارات تعلن فيها عن اعتذارها عن الإعلان والدعاية لذلك التطبيق، وأنها تتفهم طبيعة ذلك الهجوم الصادق من قلوب محبة للفنانة.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.