تنفيذ الحكم بالإعدام ضده الإخواني صفوت حجازي

0

الإخواني صفوت حجازي هو القائد الأول لجماعة الإخوان وجهت له العديد من قضايا العنف التي تمت في مصر أثناء فض اعتصام رابعة وقضايا كثيرة في السبعة أعوام الماضية، صدر بالأمس حكم ضده بالإعدام شنقاً هو ومحمد البلتاجي وحوالي عشرة أخرين،  من أشد القضايا إجراماً قضية فض اعتصام رابعة التي كانت في منطقة مدينة نصر.

بعد فض اعتصام رابعة مباشرة حاول الإخواني صفوت حجازي الهروب خوفاً من الجرائم التي أمر بها أثناء الإعتصام ولكن أجهزة الأمن المصرية ورجال الشرطة ألقوا القبض عليه أثناء محاولته الهرب على الحدود المصرية الليبية وكان وقتها متنكراً في زي سيدة منقبة، سيصبح حكم الإعدام الذي صدر ضد صفوت حجازي واجب التنفيذ بعد حوالي ٣٠٠ ساعة.

تصديق رئيس الجمهورية على حكم الإعدام

يعطي القانون المصري الأحقية لرئيس الجمهورية في الموافقة أو الرفض على حكم الإعدام الذي يصدر من المحكمة المصرية على أي شخص ويمكن للرئيس تخفيف العقوبة والعفو أيضاً لذلك سيكون الحكم واجب النفاذ بعد موافقة رئيس الجمهورية على حكم الإعدام خلال ١٤ يوم من صدور الحكم وذلك حسب ما تنص عليه المادة ٤٧٠ الخاصة بقانون الإجراءات الجنائية، لم يتهم الإخواني صفوت حجازي في قضية فض اعتصام رابعة فقط بل وجهت له خمس قضايا أخرى.

اتهم صفوت حجازي والبلتاجي في قضايا متعددة بخلاف قضية فض اعتصام رابعة  مثل قضية اقتحام الحدود الشرقية وتم الطعن فيها الغي الحكم وعادت القضية للمحكمة مرة أخرى والقضية الثالثة هي قضية إهانة القضاء المصري وصدر فيها حكم لمدة سنة، التآمر مع الجماعات الإرهابية على مصر  مثل جماعة حماس  وكان الحكم فيها السجن المؤبد الإخواني صفوت حجازي والبلتاجي أيضاً.

والقضية الخامسة هي قضية اقتحام قسم شرطة العرب والتي كانت في شهر سبتمبر عام ٢٠٢٠ وصدر حكم فيها من محكمة جنايات بورسعيد و العقوبة هي السجن المؤبد لكل من البلتاجي وصفوت حجازي وعشرة متهمين، أصدرت جنايات القاهرة حكم على حسن خيرت والإخواني صفوت حجازي وذلك في سبتمبر ٢٠١٩.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.