الأزمة في تونس قيس يقيل رئيس التلفزيون الوطني ويقترح صلحاً جزائياً

الأزمة في تونس قيس يقيل رئيس التلفزيون الوطني ويقترح صلحاً جزائياً
0

الأزمة في تونس بسبب القرارات الحديثة حيث تم إعلان قرار بوقف محمد الداهش عن العمل هو يكون المسؤول عن قناة التلفاز الوطنية في الفترة الأخيرة الماضية

الرئيس سعيد قيس رئيس قام يوم الأحد الماضي بالإعلان عن عدة قرارات وفقاً للمادة رقم ثمانين في دستور دولة تونس وتم وقف رئيس الوزراء عن العمل بالإضافة إلى وقف عمل مجلس

النواب لمدة ثلاثين يوماً

حزب حركة النهضة في دولة تونس لم يؤيد هذه القرارات الحديثة التي إصداره بالإضافة أن الحزب ناشد بعدم تطبيق هذه القرارات التي تم إصدارها

ذكرت مصادر أن رئيس الجمهورية التونسية قام بوقف المسؤول عن التلفاز عقب ظهور العديد من المعارضات والشكوى من قبل رؤساء نقابة الصحافة أن تم منع الصحفيين من دخول مقر التلفاز بالعمد

تم تداول هذه الشكاوى على رغم من أنهم قاموا باستقبال دعوات لكي يقوموا بحضور في برنامج في التلفاز هذا ما ذكرته مصادر

عقب قرار سعيد قيس بوقف عمل البرلمان ثلاثين بإضافة إلى إقالة رئيس الوزراء من عمله،   أثار تفاعل العديد من المواطنين التونسيين على هذه القرارات

ظهرت مواجهات عديدة في يوم ستة وعشرين من شهر يوليو الحالي كانت أمام مجلس النواب ولم يؤيد حزب حركة النهضة هذا الوضع في دولة تونس

هذه القرارات الحديثة التي فاجأت جميع المواطنين بالإضافة إلى جميع دول العالم أثارت القلق والتوتر منهم دولة ألمانيا

اقرأ أيضا : مظاهرات حاشدة في تونس مناهضة لحكومة المشيشي لحركة النهضة

حيث أبدت حكومة دولة ألمانيا توترها من هذه القرارات الحديثة  التي تم إصدارها مؤخراً وناشد بضرورة تطبيق الدستور التونسي مرة أخرى في أسرع وقت ممكن

أضافت أيضاً الحكومة الألمانية أن معتزم الآراء تناشد بضرورة عودة وتطبيق الدستور في دولة تونس بالإضافة إلى أن الدستور يتضمن التطبيق الحقوق والواجبات وأيضا الحرية وتعد الحرية من أهم ما تم تحقيقه من الثورة التونسية

أكدت أيضاً على ضرورة عودة عمل البرلمان التونسي في الفترة الحالية لمحاولة حل الأزمة في تونس

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.