الخارجية الفلسطينية تدين الاعتداء على العبادات في القدس المحتلة

عقوبة الاعتداء على العبادات في القدس المحتلة من المستوطنين
0

تم الاعتداء بشكل عنيف على الكثير من رجال الدين المسيحي من قبل المستوطنين في منطقة القدس المحتلة وعلقت وزارة الخارجية الفلسطينية قائلة لن يتم فصل ذلك عن ما يحدث بالقدس المحتلة وإبعاده عن قوات الاحتلال الإسرائيلي التي مازالت موجودة في المدينة عند المقدسات الإسلامية والمسيحية، كما استبدلت القوات الإسرائيلية الطابع السياسي وتوجهت لصنع طابع ديني.

أعلنت وزارة الخارجية لفلسطين عن العديد من الجرائم التي يرتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي التي قد تعدت الحدود الطبيعية وهي ترتكب جرائم بشعة في حق الشعب الفلسطيني المحتل وتم الإعلان عن ذلك في يوم الخميس الموافق 20/6/2021م.

كما قدمت الوزارة استغاثة باستمرار قوات الاحتلال باستخدام القصف الوحشي واستخدامه أيضا بطرق عشوائية داخل غزة وترك المواطنين في الشوارع الفلسطينية والاستيلاء على منازلهم أو تدميرها فوق رؤوسهم لكي تقع العديد من الضحايا

كما تستمر القوات الاسرائيلية في القتل المتعمد للعديد من الأطفال البريئة والنساء ولم تستثني أحد وذلك بسبب رفض الشعوب للاحتلال والعدوان بصفة عامة و رغبتهم في بقاء القدس لهم وبقاءها عربية وليست إسرائيلية.

كما أكدت أن هناك مجموعة ارهابية غير معروفة حتى الآن لكنها ترتكب العديد الجرائم وتود أن تترك ذلك لفلسطين وتوجيه بعض الاتهامات لهم واستمرت تلك المجموعة الإرهابية في الاعتداء بالضرب على عدد من الأشخاص بالقرب من كنيسة القيامة المحتلة، واختلف الأمر من ذهابهم لأداء الصلوات إلى الإتجاه نحو المستشفى مصابين وقد أصيب عدد منهم في عينه.

وتمكنت الوزارة من جمع بعض النتائج الخاصة بالدعوات الإسرائيلية التابعة للحرب الدينية التي صنعتها قوات الاحتلال، تظهر تلك النتائج على هيئة اعتداءات وضرب وقصف من جيش الاحتلال على المستوطنين في أرضهم، وأعلنت الوزارة تحذير عن استمرار هذه الحرب والاحتلال المتواصل على القدس وأهلها.

طلبت وزارة العالم الإسلامية والمسيحية بالتحرك في أسرع وقت لكي تدين هذه الاعتداءات العنيفة والغير محتملة وتوقف الاعتداء على العبادات ومعاقبتهم شديدا لكي يمتنع حدوث ذلك مرة أخرى.

كما أكدت أن الاعتداء على الديانات أمر في غاية الخطورة وقد تصل تلك الجريمة إلى مستوى حرب ضد الدين والانسانية والاعتداء على القانون الدولي.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.