الجاليات العربية المسلمة في فرنسا رمضان هذا العام أفضل

الجاليات العربية المسلمة في فرنسا رمضان هذا العام أفضل
0

استقبلت الجاليات المسلمة التي تقيم في فرنسا شهر رمضان بطريقة أفضل من العام الماضي حيث صرح الإمام حسين درويش وهو رئيس منتدى أئمة فرنسا أن شهر رمضان في العام السابق كان المسلمين متخوفون من المرض

ولكن هذا العام وفي ظل ظهور لقاح للفيروس المستجد قدم المسلمين صورة واضحة لهم وعاشوا مع الحالة ونظموا أنفسهم بطريقة أفضل من رمضان الماضي

وتمت العبادات والصلوات وقدمت الجاليات المسلمة في فرنسا الخدمات الاجتماعية وباشرت الجمعيات الإسلامية في فرنسا عملها ووزعت جميع الوجبات على المسلمين بطريقة منسقة.

  • فرنسا وطريقة تعاملها مع المسلمين في هذا الشهر

لم تكن الحكومة الفرنسية متعاونة بشكل كامل مع المسلمين في فرنسا لوجود سوء تفاهم بسبب بعض المسلمين الذين يسيئون لسمعة الإسلام

حيث وقعت عدة مشاحنات مع بعض المسلمين وبعض رجال الشرطة الفرنسية ولكن في بعض المناطق تسير الأمور بطريقة أفصل

ولاحظ الإمام حسين درويش تمسك الأجيال الصغيرة بدينها ورأى فيهم تمسكهم بالإسلام و بهويتهم العربية رغم وجود حالات الفهم الخاطئ للدين نظم بعض الشباب المسلم أنفسهم يعملون لصالح الجمعيات الخيرية وشاركوا في توزيع مواد الغذاء في شهر رمضان

واستقرت الحالة الأمنية في هذا الشهر وعلق بعض رجال الشرطة على حالة الاستقرار في شهر رمضان وقالوا نتمنى أن يستمر هذا الأمن

دائما حيث قل بيع المخدرات والإجرام في هذا الشهر علق الشيخ حسين درويش وقال في هذا العام تمنى لنا غير المسلمين أن يكون العام كله رمضان.

  • رد فعل الفرنسيين تجاه المسلمين في فرنسا

رغم وجود جماعات إرهابية أفسدت العلاقة بين المسلمين والحكومة الفرنسية إلا أن الأمور سارت مستقرة فقدمت الحكومة الفرنسية الكثير للتودد للمسلمين

وساعد الانترنت في الإجابة على الكثير من الأسئلة التي تخص هذا الشهر ينظر الفرنسيين للمسلمين نظرة إعجاب لما يرونه من احترام وصبر وإيمان في المسلمين

لذلك بعض من الفرنسيين يدخلون الإسلام ورغم غلق المساجد إلا أن التواصل بين الصائمين ورجال الأئمة لازال مستمر عن طريق الانترنت.

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.