الرئيس الجزائري يدلي بصوته توجد دول لا يرضيها دخول الجزائر الديمقراطية

الرئيس الجزائري يدلي بصوته توجد دول لا يرضيها دخول الجزائر الديمقراطية
0

قال رئيس الجزائر عبد المجيد تبون أثناء الإدلاء بصوته في الانتخابات التشريعية: “إن هناك مجموعة من الدول ضد  دخول الديمقراطية الجزائر، وأضاف في المؤتمر الصحفي غاضبا، أنه يحق إلى شخص أن يمتنع عن الإدلاء بصوته في الانتخابات، لكن المهم هو أن ما الفرز الناتج من الصناديق يمثل الشرعية.

وأوضح تبون: أنه لا مجال لفرض الرأي وأن كل شخص له حرية التعبير عن رأيه، وأضاف إنه  واثق من وعي الشباب الجزائري ومستبشر بتوافده على التصويت، كما أشار إلى أن الجزائر تتجه نحو الطريق الصحيح، وأن الانتخابات البلدية ستتم قريبا، كما أكد على سعي دولة الجزائر إلى التوجه نحو الديمقراطية وبناء مستقبل مشرق لشبابها وتحقيق كل ما يفيد البلد، وإقامة انتخابات أساسها النزاهة والشفافية.

 

وقد تم فتح مراكز الاقتراع للانتخابات التشريعية الجزائرية، للانتخابات البرلمانية الأولى في الجزائر منذ بداية الحراك الشعبي الذي نزع الرئيس السابق من مقعده.

واستقبلت مراكز الاقتراع ما يتجاوز ال 24 مليون ناخب لاختيار من يمثلهم في المجلس الشعبي الوطني لعهده التاسع.

اقرأ أيضا :السيسي لتركي آل الشيخ: الشراكة مع السعودية استراتيجية وبناءة 

وجهزت الجزائر 13 ألف مركز انتخابي، وكذلك 61543 مكتب انتخاب داخل البلاد، و357 مكتب انتخاب بالخارج، وأيضا 139 مكتب متنقل، طبقا لما قالته السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.

وقال عمار بلحيمر، وزير الاتصال الجزائري، أن الانتخابات التشريعية التي بدأت في الجزائر تقوم على 3 مبادئ هي: عدم خلط المال بالسياسة، وأن أساس العمل السياسي هو احترام الغير، والاعتماد على البرامج والحوار البناء.

كما أوضح وزير الاتصال أن:  الانتخابات ستساعد على رد الاعتبار لكل من المرأة والشباب والأشخاص ذوي الكفاءات والتركيبة البشرية للمؤسسات الجديدة.

وأضاف وزير الاتصال: أنه سيكون هناك موعد قادم مع المؤسسات القاعدية، أي انتخاب المجالس الشعبية الولائية والبلدية، لتوثيق نفس القيم التي قامت عليها الانتخابات الحالية وهي النزاهة والشفافية الانتخابية التي ستقف في وجه الاستشرافات الشيطانية لمخابر الفوضى المدمرة وتكذبها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.