خبراء عراقيين التصميم المصري أفقد القيمة الأثرية للمسجد النوري

خبراء عراقيين التصميم المصري أفقد القيمة الأثرية للمسجد النوري
0

وضعت الأمم المتحدة خطة لترميم جامع النور الكبير الذي يعتبره العراقيون جامع أثري وتاريخي أهمية هذا الجامع تكمن فيه لأن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن من خلاله خلافته

من ضمن التصميمات التي عرضت لترميم الجامع النوري الكبير تصميم مصري ووقع الاختيار عليه من جانب الأمم المتحدة

ولكن واجه هذا التصميم انتقادات كثيرة من قبل علماء ومعماريون لأن التصميم المصري جعل الجامع يأخذ أثر التصاميم التكعيبية

وهي طريقة مستوحاة من الخليج صممت من قبل في المركز التاريخي في المدينة العراقية الثانية أنتقد الخبراء العراقيون هذا التصميم الذي تم اختياره من خلال مسابقة دولية

والسبب وهو أن هذا التصميم المصري تجاهل التراث الفريد للمدينة حيث أن هذا الجامع يتميز بأثر تاريخي لا بد من المحافظة عليه أثناء رسم التصميم والسبب الآخر وراء انتقاد هذا التصميم هو أن هذا المشروع يجب أن يكون على يد مهندس معماري عراقي.

اليونسكو اختارت شركة مصرية لترميم جامع النوري

وقع الاختيار على شركة مصرية لإعادة بناء جامع النوري التاريخي وذلك من خلال اختيار منظمة اليونسكو لهذه الشركة
يضم المشروع إعادة ترميم أجزاء كثيرة من مدينة الموصل القديمة

وذلك بسبب الأضرار الشديدة التي وقعت على مدينة الموصل القديمة عن طريق احتلال مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية شاركت الإمارات العربية المتحدة في هذا الترميم وتبرعت بمبلغ ٥٠ مليون دولار لحساب ترميم جامع النوري الكبير لما له من أهمية أثرية وتاريخية.

سكان الموصل غير راضيين عن التصميم التكعيبي

لم يتوقع سكان الموصل أن يصبح ترميم مجمع مساجد الحبوب القباب والأقواس أن يكون على شكل تصميم تكعيبي بل كانوا يرغبون بأن يتماشى التصميم مع الطراز المعماري التاريخي الذي تتميز به المدينة القديمة

لذلك فهم غير راضيين عن هذا الاختيار ومن ضمن الانتقادات كانت من جانب كبيرة المحللين رشا العبيدي

وعلقت قائلة بأن التصميم جعل الموصل تشبه الشارقة تماما ومحا القيمة الأثرية للمدينة وانتقد أيضا هذا التصميم عالم الآثار جنيد الفاخري قائلا المسجد النوري هو جزء من حمض نوري للموصل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.