تامر حسنى يكسب الرهان باللهجة الصعيدى تتر “نسل الأغراب”

تامر حسنى كسب الرهان
0

المتوقع من طبيعة الدراما الفنية التي اعتاد عليها الجمهور، ويقومون بتقديم أدوار مختلفة ومتنوعة، جميع الفنانين في الدراما يعملون على إظهار قدرتهم في التمثيل والتغير في تقديم لوحة فنية جذابة حتى لو أدوار تؤدي إلى مخاطر عليهم

ولكن يبدو أن هذا المرة أصابت الفنان العظيم تامر حسنى في تتر مسلسل رمضان 2021 ” نسل الأغراب” الذي قدم أغنيته الفنان تامر حسنى باللهجة الصعيدية

فكان يعتقد الكثير من الجمهور أن الفنان تامر حسنى لن يستطيع بأداء هذه الأغنية بشكل جيد لاختلاف ألحان الأغنية وأن الفنان غير معتاد على هذا النوع والقطاع من هذه الأغاني بالإضافة إلى بعض الأجزاء الغنائية باللهجة الصعيدية التي يقوم بغنائها في أحداث المسلسل نفسه

هل يستطيع الفنان تامر حسنى النجاح في تجربة الغناء الجديدة

تميز الفنان تامر حسنى بين جمهوره ومشواره الفني في تقديم الفن العاطفي والرومانسي، فقد كان دخوله في غناء تتر هذا المسلسل كاختبار لبداية دخوله في فن جديد

وهو فن الأغاني الدرامية باللهجة الصعيدية بالرغم من أن الفنان تامر حسنى قام بالسابق بهذه التجربة في ألبوم هعيش حياتي والتي مزجت بين بعض الكلمات الصعيدية والعامية.

وبعدما نالت على إعجاب الجمهور فقرر أن يقوم بنفس التجربة في مسلسل ” نسل الأغراب” ، ولكن استطاع أن ينجح الفنان تامر حسنى في كسب الرهان عن تقديمه الأغنية وقدرته الفنية في أداءها بشكل جيد بلهجة صعيدية صحيحة

فقد كان الفنان تامر حسنى إحساسه صادق في تقديم الأغنية رغم صعوبتها وجسد في إحساسه قسوة الصعوبات والصراعات التي تدور في أحداث المسلسل، نجح الفنان تامر حسنى على لمس إحساس المشاهد واستحواذه على حسه للاستماع إلى النهاية

يشبه تتر مسلسل نسل الأغراب إلى حالة الحزن والشجن التي يعيشها أهل الجنوب في مشاكلهم وأحزانهم وبعض المواويل الصعيدية، بالرغم من بساطة الكلمات إلى أنها تحمل أحداث الموت والدم كمآ بالمسلسل

كما اختار موزع الموسيقى إدخال العديد من الآلات الموسيقية الصعيدية كالمزمار والربابة، ولكن رغم كل صعوبة الأداء، نجح الفنان تامر حسنى في تقديمه الفني وأدائه الأغنية منذ المرة الأولى في سماع صوته وتأثير المشاهد بالأغنية

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.