فتاة الفستان تتعرض للتنمر والجامعة تجري تحقيقاتها وتفرغ الكاميرات للكشف عن حقيقة فستانها

فتاة الفستان تتعرض للتنمر والكلية تجري تحقيقاتها وتفرغ الكاميرات للكشف عن حقيقة فستانها
0

تعرضت فتاة تدعى حبيبة طارق طالبة بكلية الآداب الفرقة الثانية في جامعة طنطا للتنمر، أطلق عليها لقب فتاة الفستان أثناء حضورها للجامعة وهي ترتدي فستان قصير تحت الركبة تنمرت عليها سيدة وقالت لها هل نسيتي البنطلون  بالرغم أن فستان حبيبة  كان تحت الركبة أعترض والد الطالبة حبيبة على هذا التنمر وقال لا يحق لأحد الوصايا على ابنتي ووصف السيدة المتنمرة بالتخلف وقال إن لم تكن ابنتي ملتزمة لم يدخلها حرس الجامعة.

  • فتاة الفستان تحضر الامتحان بنطلون وبدي وكاب

حضرت هذه الفتاة امتحان مادة اللغة الإنجليزية وذهبت لمكتب عميد الكلية مع أختها الكبيرة لحل الواقعة للنيابة للتحقيق فيها بعد أن دخلت حبيبة اللجنة لأداء الامتحان ذهبت أختها لمكتب العميد تنتظر والدها لمقابلة العميد، تعهد والد حبيبة بأنه سيقدم شكوى رسمية للجامعة للتحقيق في واقعة التنمر التي تعرضت لها ابنته

أكد أساتذة الجامعة والعميد وأنهم لم يتخذوا إجراءات رسمية لعدم التقدم بشكوى لمكتب عميد الكلية ولكن بعد تقديم الشكوى رسميا تعهد عميد الكلية باتخاذ إجراءات قانونية لعدم التفرقة بين مسلم ومسيحي داخل الحرم الجامعي

وأن المراقب ليس له الحق إلا في معرفة هوية الطالب فقط ولا يجوز له التطرق لملابس الطالب الشخصية،  مراقب اللجنة سأل حبيبة طارق أنتِ مسيحية أم مسلمة فاندهشت حبيبة من السؤال وبعد نهاية الامتحان وجدت اثنين من المراقبين يتنمرون عليها وتقول واحدة للأخرى تعالي لتري ما ترتديه تلك الفتاة ولكن أفظع تنمر تعرضت له حبيبة عندما قالت لها إحدى المراقبات هل نسيتي أن ترتدي بنطلونك.

لم تكتفي المراقبة بهذه الجمل فقط بل وجهت كلامها لزميلتها المراقبة وقالت عن فتاة الفستان بأنها مسلمة ولكن بعد خلع الحجاب أصبحت غير محترمة وقليلة الأدب لم تتوقع حبيبة أن هذا الهجوم ضدها خاصة بعد أن قالت لها المراقبة المنقبة أن الهواء سيرفع فستانك يا رب ترجعي لحجابك.

قررت فتاة الفستان أن ترفع قضية ضدهم لأن ما حدث لها هو تحرش لفظي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.