جدوى للاستثمار ارتفاع تقدير النمو الاقتصادي السعودي هذا العام

جدوى للاستثمار ارتفاع تقدير النمو الاقتصادي السعودي هذا العام
0

استنتجت الجدوى الاستثماري هذا العام ارتفاع تقدير النمو الاقتصادي السعودي حتى وصول النمو الاقتصادي الكلي المحلي في المملكة إلى واحد وثمانية من عشرة مقابل واحد وثلاثة من عشرة بالمائة من التقدير الذي قامت بوضعه في السابق.

ومن ضمن التقديرات التي قامت جدوى الاستثمار أم يكون هناك تراجع طفيف جدًا في نتائج المحلي الإجمالية للقطاع الخاص بالنفط وذلك على الأساس السنوي وذلك للتوقف النسبة التقديرية للنمو أقل من واحد بالمائة وهي نفس النسبة التقديرية السابقة.

ومن أهم التوقعات أيضًا هو نمو القطاع الغير نفطي بنسبة ثلاثة ونصف من عشرة بالمائة وبذلك يعود بالدرجة الأولى إلى النمو القطاع الخاص للقطاع غير النفطي وذلك بنسبة أربعة وأربعة من عشرة بالمائة وذلك في مقابل ثلاثة وواحد من عشرة بالمائة وذلك بحسب تقديراتها السابقة.

وبطريقة تحديد أكثر ووضوح أكثر قد قامت جدوى الاستثمار بتوقع نمو أكثر بالنسبة للقطاع الخاص غير النفطي ولكن هذا في ثلاثة قطاعات فقط وهي الصناعة غير النفطية، والأنشطة العقارية ،ونتيجة الجملة والتجزئة والمطاعم والفنادق ونتيجة لهذا النمو في تلك المجالات خصيصًا يتم المتوقع للنمو المحلي الكلي أن يصل إلى نسبة واحد وثمانية من عشرة بالمائة وذلك مقابل واحد وثلاثة من عشرة بالمائة وذلك حسب ما جاء في التقديرات السابقة.

اقرأ أيضا : قرار مجلس الإدارة تعاقد إي فاينانس مع الجمارك لإنشاء مركز اتصالات

ومن الجهة المالية قامت جدوى الاستثمار برفع تقدير الخام برنت لهذا العام حيث وصلت كليًا إلى سبعة وستون دولار للبرميل الواحد ولكن تتوقع وصول إيرادات الحكومة النفطية إلى خمسمائة وثمانية وستون مليار ريال في هذا العام ٢٠٢١م وذلك مقارنة بالتقرير السابق لها والذي بلغ خمسمائة ثمانية وعشرون مليار ريال.

وقامت بالتوضيح أيضًا أنه في نفس الوقت وبسبب عدم وجود تغييرات في النفقة الحكومية من المتوقع أن يبلغ قيمة عجز الموازنة ما يقرب من سبعة وستون مليار ريال وهذه نسبة اثنان وواحد من عشرة بالمائة من ارتفاع تقدير النمو الاقتصادي السعودي من قيمة الناتج المحلي الإجمالي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.