أهمية حبوب اوميغا 3 و متى تحتاج إليها الحامل

متى تأخذ الحامل حبوب أوميغا 3
0

تعتبر حبوب أوميغا 3 أحد العناصر الغذائية الضرورية لصحة  الإنسان، ولا يستطيع جسم الإنسان أن يصنعها بنفسه لذلك يجب أن يكتسبها من خلال المكملات الغذائية أو نظام غذائي

وتعتبر الأوميغا 3 حمض دهني غير مشبع متعدد بدأ استخدامه أثناء فترة الحمل في الدنمارك مع بداية حقبة الثمانينات، عندما لاحظوا مدى تأثيرها على صحة الأم ووزن الجنين.

متى تبدأ الحامل أن تأخذ حبوب أوميغا 3

  •  يجب أن نحرص على تناول أوميغا 3 بوجه عام وإدخاله من ضمن النظام الغذائي، وأن تحاول المرأة أن تكتسبه بأي صورة عن طريق المكملات الغذائية أو الكبسولات الدوائية
  • على الأقل قبل الحمل ب ٦ أشهر، ليتكون مخزون كافي في الجسم لأن استنفاذ تلك المخزون قد يؤدي إلى حدوث اكتئاب ما بعد الولادة.
  • أما أثناء فترة الحمل فيجب تناول أوميغا 3 في الثلث الأخير من الحمل نظرا لأهميته لصحة الجنين حيث يمتصه جسم الجنين بشكل كبير
  • لأنه يساهم في تحسين عملية نمو الدماغ والجهاز العصبي والجهاز المناعي وتقليل نسبة الإصابة بالشلل الدماغي.
  • وتقي أوميغا 3 الأم من حدوث تسمم الحمل وأيضا الولادة المبكرة ومفيدة جدا أثناء فترة الرضاعة وتعمل على زيادة وزن الجنين، سنعرض عليكي سيدتي التوقيت المناسب لتناول كبسولات أوميجا 3 للحصول على أقصى فائدة منها.

أفضل توقيت لتناول كبسولات أوميغا 3

  •  ذكر الباحثون والأطباء حديثا أن أحماض الأوميجا 3 الدهنية يجب أن نتناولها بعد أو أثناء تناول الوجبات، وليس في الصباح كما كان الناس يتناولونها
  • حيث يزيد ذلك من امتصاصها ويقوي فاعليتها ويقلل بعض الشئ من من الآثار الجانبية التي قد تحدث مثل، الإسهال والغثيان والتجشؤ وارتجاع المعدة.
  • ويجب تثبيت ميعاد يومي محدد لتناول جرعة الأوميغا 3، ويفضل تناولها مع وجبات كاملة الدهن والدسم ولكن ليس مع الأطعمة الخفيفة أو قليلة الدسم.

ماهي جرعة اوميغا 3 في اليوم

  •  يختلف تركيز الحمض في كل كبسولة نظرا لإختلاف أنواع الأحماض المتوفرة في الصيدليات، لذلك لا نستطيع تحديد جرعة أو عدد الكبسولات التي يجب أن نتناولها بشكل يومي
  • ولتفادي خطأ الجرعات أن تزيد أو تقل عن المسموحة ومعرفة الجرعة الصحيحة يجب إستشارة الطبيب المعالج أو الصيدلي.

جرعة أوميجا 3 للحامل

  • تحتوي كبسولات الأوميغا 3 على نوعين من الأحماض ” Epa ” “Dha ”  توصلت الأبحاث أن الجرعات المطلوبة هي من ١٣٣ملليجراما إلى ٣ جرامات يوميا
  • وأغلب النساء يحصلن يوميا من كلتا النوعين على ٢.٧ وهذه الجرعة موجودة في المأكولات البحرية وبالأخص في السلمون و السردين والجمبري و المحارات الصدفية و سمك السلور.

الفرق بين أوميغا 3 وزيت كبد الحوت

  •  الفرق الرئيسي بين كل من زيت كبد الحوت وزيت أوميغا 3 أن زيت أوميغا 3 يحتوي على كمية أكبر من أحماض أوميغا  3 الدهنية مقارنة بزيت كبد الحوت
  • ويحتوي زيت كبد الحوت أيضا علي فيتامين د وفيتامين أ.
  • ويعتبر فيتامين أ ضروري لتقوية الجهاز المناعي وأيضا للحفاظ على نضارة وصحة الجلد، لكن يجب الأخذ في الإعتبار أن الإفراط منه قد يسبب تسمم للكبد وعيوب خلقية للجنين.
  • وفيتامين د الذي يساهم بدوره في الحفاظ على صحة الأسنان والعظام، ويساعد في امتصاص الجسم للكالسيوم اللازم، وفي حالة تعرض الجسم لأشعة الشمس يصنعه ويفرزه تلقائيا.
  • وينتج عن الأبحاث والتجارب أن أستخدام فيتامين د والأحماض الدهنية أوميغا 3 معا مفيد جدا للحوامل ويساعد في تخفيف الالتهاب والإجهاد.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.