حزب الوفد التاريخ الحقيقي لثورة 30 يونيو سوف يُخلد في صفحات من نور

حزب الوفد يحتفل بالثورة
0

تحدث السيد (مصطفي بكري) أحد أعضاء المجلس النيابي عن حزب الوفد أنه في كل الأوقات يرحب ويعانق كل الناس باستمرار لا سيما أثناء فترات المشاكل والعواقب التي كانت يقع فيها شعب مصر، كما أنه كان طوال الوقت قريب من الناس ويأخذ الحزب السياسي في أحضانه في مصر لكي يوثق كل حدث تاريخي تم توثيقه في الماضي.

 

كما استكمل السيد مصطفى عبر حديثه أثناء احتفال حزب الوفد اليوم  بالذكرى السنوية لثورتنا العريقة في 30/6، أن في ذكريات اختيار رائد في المجلس النيابي اليوم العاشر من شهر 6 عام 1926 وكان من المفترض أن يكون من نصيب المناضل المشهور (سعد زغلول)، على الرغم من كون حزب الوفد في تلك الحقبة يعبر عن الرأي الأكثر في عدد الناس لكن تولى الأستاذ (عدلي يكن) المنصب القيادي في الوزارة

وعندما سأل الجميع سعد باشا في ذلك الوقت عن سبب وقوع الاختيار على عدلي ليكون أحد أعضاء حركة (الأحرار) جاء سعد زغلول بمقولته المعروفة التي فيما معناها أنهم اختاروا عدلي يكن بسبب محاولتهم لإنشاء جيش وطني يكون في مقدمة التصدي للعدو، ويكون سبب في النجاح والعظمة ونشوب وحدة بين الشعب المصري.

 

كما أكد مصطفى بكري بشدة خلال الحديث عن حزب الوفد أن كل الوثائق العظيمة التي تتحدث عن يوم 30/6 ونجاحاتها والأمور الرائعة التي حدثت في ذلك اليوم ستظل خالدة وحية في النور وموثقة في ورقات وكتب التاريخ المصري التي تتحدث عن الثوار والمجتمع المصري والصحافة في مصر والحكومة الشجاعة والجيوش المحاربة، وكل ما كان من الطبيعي أن يكون سبب في الفوز والنجاح.

اقرأ أيضا : نداء من أحد المسؤولين في الأندية السعودية للتكاتف مع المعتزل اللاعب مصطفى إدريس

واصل مصطفى بكري الحديث وعبر عن ثقته في حزب الوفد أنه على مرور الزمن باستمرار كان ينصر ويقف في صفوف الحريات وأنه خلال الدقائق الآتية وفي المستقبل سوف يبقى على خطاه، وفي النهاية يرجو أن حزب الوفد يستغل حدث (سد النهضة) ويعتبره سبب تجمع جيوش مصر للوقوف في ظهر السيسي.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.