حمية البحر المتوسط الغذائية تقلل من الإصابة بالسرطان والقلب

حمية البحر المتوسط الغذائية تقلل من الإصابة بالسرطان والقلب
0

حمية البحر المتوسط الغذائية تقلل من الإصابة بالسرطان والقلب أثبتت الأبحاث أن النظام الغذائي الخاص بمنطقة البحر المتوسط أمر جيد لتتمكن من التمتع بحياة صحية فهي تقي من العديد من الأمراض.

فقد أكدت الدراسات بأن السكان في منطقة البحر المتوسط يتمتعون بمعدل قليل جداً في الإصابة بالأمراض القلبية المزمنة وذلك بعد مقارنتها بأمريكا وبعض الدول الأخرى

وعلى صعيد آخر العادات والتقاليد الخاصة بالأطفال التابعة لمنطقة البحر المتوسط لها تأثير قوي ومميز على التقليل من معدل الإصابة بأمراض القلب المزمنة والسرطان أيضًا.

هناك يتبع سكان منطقة البحر المتوسط حمية خاصة تعرف بإسم (حمية البحر المتوسط التي تقوم بالمحافظة على وزن الجسم بشكل صحي وسليم) ويتم في هذه الحمية الغذائية الخاصة تناول الخضار والفاكهة والفاصوليا والحبوب.

ويتم الإعتماد في هذا النظام الغذائي على تناول الطعام بإستخدام زيت الزيتون بصورة رئيسية فهو يعتبر مصدر مهم جداً ومفيد لدهون الجسم، ولا يتم تناول اللحوم بشكل كبير وبكثرة.

كما أوضحت الدراسات والبحوث مساعدة البكتيريا التي تستخدم في تحضير اللبن في توفير الصحة الحسنة لسكان منطقة البحر المتوسط.

ويقوم الثوم بالمساعدة على حجب إصابة سكان منطقة البحر المتوسط بجلطة الدم وانخفاض الكولسترول في الدم حيث يعتبر من العناصر الأساسية المهمة التي يقومون باستخدامها في طعامهم، كما يقوم الثوم بحماية سكان البحر المتوسط من الإصابة بمرض السرطان.

وأوضحت الدراسات والبحوث أن القيام بنظام غذائي صحي ومليء والخضار والأسماك وزيت الزيتون يعمل على التقليل من رجوع خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي.

كما أشارت الدراسات إلى ضرورة اتباع نظام غذائي صحي وسليم وأيضاً الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية للمحافظة على الوزن بصورة صحية، وذلك يقوم بالمساهمة في التقليل من عودة خطر الإصابة بالسرطان.

وقاموا العلماء بإجراء تجارب وبحوث على ما يزيد عن 300 سيدة مصابة بسرطان الثدي ولكن في مرحلة متقدمة، فظهر أن للنظام الغذائي دور رئيسي في التقليل من خطر الإصابة بالسرطان.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.