أسباب وأعراض وطرق العلاج من مرض الملاريا

أسباب وأعراض وطرق العلاج من مرض الملاريا
0

مرض منتشر في جميع أنحاء العالم وهو ينتج عن طفيل تحمله حشرة البعوض ويدخل هذا الطفيلي إلى جسم الإنسان ويؤثر على خلايا الدم الحمراء فيدمرها مما يؤدي إلى الشعور بأعراض المرض مثل الحمى الشديدة فقر الدم وتضخم الطحال وينتشر هذا المرض في دول العالم الثالث وأكثر الناس عرضة هم الأطفال وكبار السن.

قصة إكتشاف هذا المرض

كانت الملاريا موجودة منذ العصور القديمة وكان أول من اكتشف هذا المرض هو العالم (ابقراط ) وهو طبيب يوناني يطلق عليه ابو الطب كما كتب عنه المؤرخ اليوناني (هيرودوت ) في القرن الخامس ق. م ويقال انها ظهرت في مصر أثناء بناة الاهرامات المصرية

وبحلول عام ١٨٧٧ اكتشف الطبيب البريطاني (باتريك كانيون )أثناء وجودها في الصين بأن نوع من البعوض يحمل الطفيليات إلى الإنسان

ولقد اكتشف أيضا العالم (تشارلز لويس )وجراح كان يعمل بالجيش الفرنسي بالجزائر سنة ١٨٨٠بوجود الطفيل في دم مريض يعاني من الملاريا

كما استطاع الطبيب الإيطالي (كاميلو غولجي )تحديد نوع من الطفيليات الملاريا واحدة تسبب الحمى كل يوم والأخرى كل ثلاثة أيام.

كيف يتم نقل العدوى ؟

تنتقل العدوى من شخص إلى أخر عن طريق لدغ حشرة البعوض وبعد ذلك ينتقل الطفيل إلى الكبد وينتقل إلى مجرى الدم وعند نقل الدم من شخص مصاب إلى شخص سليم فإنه ينتقل له المرض وتوجد طرق أخرى لنقل العدوى منها

1. من ألام إلى الجنين أثناء فترة الحمل
2. عن طريق نقل الدم
3. عن طريق مشاركة الإبر المستخدمة في حق المخدرات

  •  أنواع الملاريا

• المتصورة المنجلية وهذا النوع من أخطر أنواع الملاريا ويسبب الوفاة وينتشر في أفريقيا
• المتصورة النشيطة وهذا النوع يوجد معظمه في آسيا وهو أقل ضررا من النوع السابق
• المتصورة الملاريا وهذا يوجد في افريقيا وهذا ليس له أي أعراض فإذا لدغة الحشرة شخص حامل للمرض شخص سليم تنتقل له العدوى دون أن يشعر بأعراض المرض لأنه يكمن في الدم لفترة طويلة بدون ظهور أي أعراض

• المتصورة البيضوية ويوجد معظمها في غرب أفريقيا على الرغم من ندرتها إلا أنه يبقى في الكبد يسبب انتكاسات
والجدير بالذكر أن فترة حضانة هذا الطفيل تتراوح ما بين٧إلى٣٠ يمز

أعراض الملاريا

1. الرعشة والانتفاضة والحمى
2. التعرق الشديد والصداع
3. الغثيان والقيء
4. آلام في المفاصل والعضلات
5. ضيق في التنفس
6. أنيميا وإصفرار في لون الجلد
7. ألم في البطن والجهاز الهضمي وحدوث إسهال شديد

وتشبه أعراض مرض الملاريا في بدايتها أعراض انفلونزا البرد ولكن بعد ذلك تظهر الأعراض الأخرى لدرجة أنها تؤدي إلي حدوث غيبوبة تؤدي إلى الوفاة وتؤكد البحوث العلمية بأن النساء الحوامل أكثر عرضة بسبب نقص المناعة في هذه الفترة

عند ظهور أي عرض من الأعراض السابقة يجب الذهاب إلى الطبيب فورا و وتحدث معه أين كنت مسافر في الفترة الماضية في أي بلد كنت موجود من فترة قصيرة لكي يعرف يشخص الحالة بالضبط

مضاعفات هذا المرض

1. فقر الدم
2. جفاف وحدوث الصدمة
3. تعطل وظيفة الكبد والكلى
4. حدوث نزيف تلقائي
5. انخفاض مستوى السكر في الدم
6. تضخم الطحال.

الوقاية من هذا المرض

إذا كنت مقيم في المناطق التي يوجد بها الناموس والبعوض فيجب عليك الحرص واتخاذ الإجراءات الوقائية مثل

1. تغطية الجلد ارتداء ملابس ذات أكمام طويلة ولبس بنطلونات طويلة
2. وإحضار مبيدات طاردة الحشرات
3. رش طارد الحشرات على الملابس ويكون أمن على الإنسان
4. النوم تحت شبكة أو ما يقال عنها الناموسية
5. إذا كنت تنوي السفر إلى البلاد التي ينتشر بها هذا المرض فعليك اتخاذ بعض الأدوية قبل السفر بمدة طويلة.

هل مرض الملاريا يؤدي إلى الموت ؟

نعم وذلك لأنه يعد من أخطر الأمراض التي تصيب الإنسان والتي تؤدي إلى الموت

وكما ذكرنا سابقا أن أنواع الملاريا كثيرة ومتنوعة ولكن أخطر نوع هو الملاريا (المنجلية) التي تسبب التهابات شديدة وحادة أن لن يتم علاجها بسرعة فسوف تؤدي إلى الموت
والجدير بالذكر أن هذا المرض ينتقل بين الحيوانات من الحيوانات إلى الأفراد

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.