ماهو مرض كرون وأعراض الإصابة به وأسبابه

ماهو مرض كرون وأعراض الإصابة به وأسبابه
0

مرض كرون هو مرض يصيب الأمعاء مما يسبب لها التهاب شديد قد يؤذي الجهاز الهضمي والذي يؤدي غالبا إلى حدوث آلام شديدة في المعدة والإصابة بالإسهال المزمن والإرهاق الدائم

مما يسبب ذلك حدوث فقدان في الوزن بكمية كبيرة نتيجة سوء التغذية كما أنه يصيب العديد من المناطق الخاصة بالجهاز الهضمي وتختلف باختلاف كل شخص وصحته ومنطقة الاصابة.

أعراض مرض كرون

تختلف أعراض داء كرون من شخص لآخر وذلك باختلاف مدى صعوبة المرض إذا كان حاد أو ضعيف كما أن مرض كرون في بعض الأحيان قد يتطور تدريجيا أو دفعة واحدة وهناك بعض الأعراض التي إذا تم اكتشافها يجب الذهاب للطبيب فورا منها:
● الإسهال المزمن.
● الإرهاق الشديد.
● ارتفاع حرارة الجسم.
● حدوث ألم أسفل البطن.
● الإصابة بتقرحات في الفم.
● الإصابة بفقدان في الوزن.
● نزول دم مع البراز.
● حدوث ألم في منطقة فتحة الشرج.

الأعراض الحادة لمرض كرون

● حدوث العديد من الالتهابات الجلدية وكذلك التهاب المفاصل وأحيانا العيون.
● الإصابة بالقناة الصفراوية وبعض التهابات الكبد.
● حدوث تأثير على النمو الجنسي لدى الأطفال.
● الإصابة بالالتهاب الرئوي وضيق في التنفس.

مضاعفات مرض كرون

هناك العديد من مضاعفات مرض كرون والتي تسبب بعض الأمراض الجسدية وهناك عدة أمراض موضعية مثل

● انسداد الأمعاء

يتم إصابة الأنسجة بالتهاب شديد وتتراكم كثيرا مما يؤدي إلى الانسداد الكلي للأمعاء وضيق في المجرى الخاص بها والذي يسبب صعوبة في حركة الأمعاء، كما تصيب تلك الالتهابات ألم شديد أسفل البطن وحدوث بعض التشنجات والإمساك المزمن والعكس كذلك الإسهال المزمن أيضا انتفاخ المعدة وحدوث بعض التقلصات بها والتي تسبب إزعاج وإحراج شديد.

● الناسور

في بعض الأحيان تتحول التهابات الأمعاء إلى ارتباط بين الأنسجة الغير طبيعي والذي يسبب مع الوقت بعض الفتحات والتي تصيب بعض الأجهزة المرتبطة بالمعدة ومن الأعراض المرتبطة بالناسور التهابات في البول، إسهال مزمن، غازات المهبل، لذا يجب معالجة الناسور فورا لتجنب بعض الإصابات الخطيرة.

● الخراج

تحدث بعض الالتهابات البكتيرية التي تؤدي إلى الإصابة بالخراج والذي يعمل على تكوين العديد من أكياس القيح الذي يسبب ارتفاع شديد في حرارة الجسم وألم شديد في المعدة.

● سوء التغذية

تؤثر بعض الأمراض مثل التهاب الأمعاء على امتصاص الجسم للفيتامينات وبعض المعادن اللازمة للجسم وبالتالي يفقدها الجسم بكميات كبيرة والذي يؤدي إلى عدم الرغبة في تناول بعض الأطعمة والذي يسبب سوء التغذية والإصابة بالعديد من المشاكل الصحية.

● سرطان القولون

عن الإصابة بمرض كرون في الأمعاء يزيد ذلك كثيرا من خطورة الإصابة بسرطان القولون ويحدث ذلك نتيجة العوامل التالية

زيادة شدة المرض وبعض الالتهابات.
مرور فترة طويلة على تشخيص المرض.
تغير في حركة الأمعاء المفاجئ وحدوث بعض التغيرات مثل الإسهال أو الإمساك لفترة طويلة.
إرهاق دائم بشكل كلي للجسم.
حدوث فقدان في الوزن.
تشنجات المعدة.

طرق علاج مرض كرون

عند زيادة خطورة الأعراض التي تم ذكرها من قبل يجب التوجه إلى طبيب والذي يبذل مجهود كبير في تشخيص حالة المريض عن طريق إجراء بعض الفحوصات اللازمة منها: تحاليل الدم، تحاليل البراز.
ثم معالجة المريض فورا عن طريق علاج دوائي أو علاج غذائي.

● العلاج الدوائي

هناك الكثير من الأدوية المتاحة لمعالجة مرض كرون والتخلص منه نهائيا خلال فترة زمنية قصيرة وذلك يعتمد على بعض المضادات الحيوية الخاصة للالتهابات منها مضاد الكورتيكوستيرويدات وهذا يعد من أهم الأدوية المعروفة والتي يفضل استخدامها، يلزم استخدام بعض الأدوية التي تؤثر على معدلات المناعة والتي تقلل من حدوث التهابات.

● العلاج الغذائي

ينصح بعض الأطباء بتناول بعض الأطعمة التي تساعد على التخلص من داء كرون ومن أهمها الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف الغذائية وذلك يساعد كثيرا على تحسن حالة المريض.

لذلك فإن مرض كرون من السهل التخلص عليه عكس ما يتوقع البعض فقط يجب تشخيص حالة المريض بطريقة صحيحة كما يجب إتباع الخطوات التي تم ذكرها من قبل وعدم تناول أي أدوية قبل استشارة طبيب متخصص حفاظا على سلامتهم.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.