وفاة الداعية الشيخ عبدالرحمن العجلان السعودي

وفاة الداعية الشيخ عبدالرحمن العجلان السعودي
0

وفاة الداعية الشيخ عبد الرحمن العجلان وتأثر وحزن الشعب السعودي، قامت أحدي وسائل الإعلام الخاصة بدولة السعودية عن إعلان خبر وفاة الداعية عبد الرحمن العجلان المشهور في السعودية والعالم.

توفي الداعية عبدالرحمن العجلان في شهر رمضان الموافق يوم الجمعة، وهو في سن الخامسة والثمانين، بعد خوضه رحلة كبير في تدريس الدين والسنة الصحيحة والقيام بإلقاء المحاضرات الدينية التي كان يلقيها في المسجد الحرام.

وقام الكثير من الشعب السعودي وتلاميذ الشيخ عبد الرحمن بتقديم العزاء له متحدثين عن مجهوداته التي قدمها
نشأ الشيخ عبد الرحمن العجلان في “عيون الجواء” عام 1938 وكان يقيم في محافظة “القصيم”.

بدأت رحلة حياة الشيخ عبدالرحمن العجلان في قريته عيون الجواء، وذلك قبل دخوله مدرسة الفيصلية وهو يناهز سن العاشرة

وكانت هذه المدرسة هي أول مدرسة تفتح منطقة القصيم وقدم فيها الشيخ عبدالرحمن العجلان، ثم تخرج منها بعد مرور أربعة من السنوات.

التحق الشيخ عبدالرحمن العجلان معهد بريدة العلمي، والتحق بالمعهد العالي للقضاء والذي افتتح أول مرة في عام 1966 ثم حصل على جامعة الشريعة في الرياض.

بدأت رحلة حياته العلمية عندما كان يعمل كمعلم في مدرسة ثرمداء الابتدائية، عام 195٣، بعد ذلك تم اختياره كمعلم في معهد المدينة العلمي

وذلك قبل انتهاء مسيرة تعليمه في الجامعة بسنتين ثم بعدها تم تعيينه في المسجد النبوي، ثم بعدها التحق بوظيفة التدريس في جامعة الشريعة بالرياض.

كما عمل قاضيا في بعض محاكم بلاد الإمارات في عام 1969 وذلك قبل أن يعمل قاضيا في محكمة البيت الحرام في مكة

ثم أكمل في المسجد الحرام فترة تدريسه حتى كلف رئيسا لمحاكم القصيم حتي وصول عام 1999 وبعد ذلك تم إحالته من منصبه حتي يكمل التدريس في بيت الله الحرام، وكان ذلك بناء على طلبه .

ومن الجدير ذكره أن الشيخ عبد الرحمن عجلان شارك أيضا في الإجابة على أسئلة الهواتف في منطقة الرياض من بداية عام 2000 إلى وصول عام 2007.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.